حزب الجبهة الديمقراطية - ببورسعيد

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

حزب الجبهة الديمقراطية - ببورسعيد






    إنقذو مصر .. الكلمة الإفتتاحية

    حمودة محمد
    حمودة محمد
    آمين حزب الجبهة ببورسعيد


    ذكر
    عدد المساهمات : 15
    تاريخ الميلاد : 12/11/1967
    تاريخ التسجيل : 16/05/2010
    العمر : 56

    هام إنقذو مصر .. الكلمة الإفتتاحية

    مُساهمة من طرف حمودة محمد الخميس مايو 20, 2010 7:52 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رواد المنتدي الكرام

    اسعد الله
    اوقاتكم بكل خير .. احببت ان يكون مقال الافتتاح دسم وملئ بالنشاط

    وعنوان
    المقال {كيف نعيد بناء الشخصية المصرية}

    نداء الى كل مفكر .. نداء
    الي كل كاتب

    نداء إلى كل صاحب ضمير في هذا الوطن

    "إنقذوا
    مصر"


    واعيدوا الأمور الي نصابها .. هل يرضيكم ما نحن فيه من انحطاط
    خلقي وفساد ؟

    اين جمال الشخصية المصرية وحلاوة وطهارة الروح
    المصرية اين ؟

    اين النفس الفياضة برحمة ومودة؟

    اين المرأة
    المصرية الفياضة بالحنان والأمومة والنفس الجميلة العفيفة؟

    انظروا
    الي الشارع المصري أين عفة اللسان ؟ وعفة اليد وعفة القلب واين الخلق
    الطيب الحميدة ؟

    اين الصبر واين الحلم واين التسامح والفطرة والروح
    البسيطة والروح الشفافة الحساسة الصادقة؟

    هذه الامور كانت بالفعل
    موجودة بالشخصية المصرية الحقيقية ولكنها الآن لا ادري اهي غائبة ام قد
    فانت؟

    الآن اخي المواطن اصبح شارعنا الشارع المصري أصبح لة وجة آخر
    وكأنة قناع وطباع قاصية.

    اصبح المصري "خوان مراوغ وخبيث وقلبه مشحون
    بطمع ودنائة وغل وحقد وفساد بكافة اشكالة والوانة"


    هل تسمعون في
    الشارع غير البذائة وعدم الإلتزام في كل امور الحياة .

    لابد أن
    نعترف ان هذه صورة من الحقيقة وما خفي كان اعظم واكبر.

    والسؤال :هل
    فات الآوان لإصلاح الشخصية المصرية ؟

    ام ان هناك فرصة ؟

    اقول
    ان هناك فرصة كبيرة يجب استغلالها

    ايها المفكرون ايها الكتاب حان
    الوقت لكي تخرجوا عن هذا الصمت البائس.

    تمردوا على هذا الواقع
    الفاشل وغيروة ولتكن محاولة شريفة منكم لاحياء هذه الاوضاع وإنقاذ الهوية
    المصرية.

    اسئلوا علماء الاجتامع .. وعلماء النفس .. أبدئو بتثقيف
    الناس وتعليمهم واشراكوهم في هذه المأساة وأعيدوهم إلى أنفسهم إلى القيم
    والعادات المصرية الأصيلة الثرية .

    اعيدو الوعي الذي سلب منهم
    واعيدوا لهم الحياة التي حٌرموا منها.

    والآن رسالة هامة إلى وسائل
    الإعلام حان الوقت لتبدئوا في بعث جديد لتبصروا العيون والأحاسيس على
    الحقيقة وندعوا كل قائد وكل مسؤال شريف إلى المشاركة وابداء الرائ بدون خوف
    وبكل شجاعة.

    وندعوا كل عقل معطل ان يعود إلى مائدة الحوار والفكر
    السليم.

    فإن حضارة الإنسان سصغها الإنسان بفكرة وقيمة ودينة واخلاقة
    فإن السعادة مكانها الحقيقي في القلب وفي الضمير الصاحي الواعي .. وفي
    علاقة الإنسان بنفسة .. .. وكل ما كانت الفطرة سليمة كانت السعادة ابدية
    وحقيقية .

    واختم بقول الشاعر:

    إنما الأمم الأخلاق ما بقية

    فإنهم
    ذهبت اخلاقهم ذهبوا

    حمودة محمد محمد
    آمين حزب الجبهة الديمقراطي - بورسعيد



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 25, 2024 2:04 am