حزب الجبهة الديمقراطية - ببورسعيد

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

حزب الجبهة الديمقراطية - ببورسعيد






    إعادة الانتخابات الداخلية بالجبهة احتجاجاً علي مقاطعة الانتخابات النيابية

    حمودة محمد
    حمودة محمد
    آمين حزب الجبهة ببورسعيد

    ذكر
    عدد المساهمات : 15
    تاريخ الميلاد : 12/11/1967
    تاريخ التسجيل : 16/05/2010
    العمر : 52

    default إعادة الانتخابات الداخلية بالجبهة احتجاجاً علي مقاطعة الانتخابات النيابية

    مُساهمة من طرف حمودة محمد في الخميس مايو 20, 2010 9:29 am

    كتب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    علي خلفية قرار مقاطعة الانتخابات المقبلة الذي اتخذه حزب الجبهة

    الديمقراطية خلال اجتماع هيئته العليا الأخير، شهدت أروقة الحزب انقساماً
    جديداً تمثلت محاوره في ضغوط يمارسها التيار الذي كان يؤيد مشاركة الحزب في
    الانتخابات، تستهدف إعادة الانتخابات الداخلية، والتخلص من قيادات الهيئة
    الذين اتوا بالتعيين من قبل.

    وكشفت مصادر بالحزب عن أن هذا
    الاتجاه، يسعي كذلك لإعادة انتخابات الأمناء المسئولين عن المحافظات
    بالهيئة العليا في غضون الشهر المقبل، وتنقية الهيئة العليا وتنقيحها حتي
    تكون ممثلاً شرعياً عن كافة قواعد الحزب وتشكيلاته، ضماناً لعدم الطعن علي
    قراراتها بحجة أن أعضاءها تم اختيارهم بالتزكية أو التعيين.

    وفي
    موقف مناهض لهذا الإجراء بدأ عدد من أمناء المحافظات في تشكيل جبهة حركة
    داخلية جديدة، أطلقوا عليها «تيار الإصلاح والتغيير» بالجبهة. وقال حمودة
    محمد علي
    أمين الحزب ببورسعيد إن مشاورات تتم منذ فترة طويلة بين 90% من
    قيادات الحزب بالمحافظات.. وهم يشكلون الأغلبية الصامتة داخله لرفض أية
    قرارات انفعالية يمكن أن تصدر عن أي من قياداته. بعد أن جاء قرار الهيئة
    العليا علي غير رغبة المرحبين بقرار المشاركة في الانتخابات قائلاً: نرجو
    ضبط النفس والأعصاب لمصلحة الحزب.

    بينما استنجدت مجموعة من أمناء
    المحافظات ومنها أمين الحزب بدمياط منجي السيد إبراهيم بالمجموعة الرافضة
    ليخوض الانتخابات البرلمانية والمحسوبة علي الجمعية الوطنية للتغيير التي
    يرأسها د. محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية مثل
    خالد قنديل ومحمد منصور وإبراهيم نوار للتضامن في مواجهة ما وصفوه بعبث
    خفافيش الظلام بالحزب، ومواجهة أصحاب الأهواء والمصالح الشخصية التي تتناقض
    تماماً مع مواقف الجبهة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 29, 2020 10:57 pm